وداعاً لمحمد صلاح.. ليفربول يتصل بخائن ريال مدريد

ليفربول يواجه مشكلة كبيرة في الصيف. لقد فاجأ قرار يورجن كلوب بالتنحي في نهاية الموسم الجميع، والآن سيتعين على مجلس الإدارة البحث عن بديل مضمون. ستكون المهمة معقدة للغاية، حيث يعد الألماني أحد أفضل المدربين على هذا الكوكب، وهو بالفعل جزء من تاريخ الكيان الإنجليزي. لكن هذا ليس مصدر القلق الوحيد في ميرسيسايد.

لأنه إلى جانب الألماني، هناك العديد من النجوم في الفريق الذين يمكنهم أيضًا اختيار مغادرة المشروع، ومن بينهم ترينت ألكسندر أرنولد ومحمد صلاح ، اللذين ينتهي عقدهما في عام 2025.

ولكن بلا شك، ستكون الخسارة الأكثر حساسية هي الجناح المصري، الذي أصبح منذ وصوله إلى آنفيلد المرجع الهجومي والشخصية الرئيسية للفريق. ولديه بالفعل بعض العروض الرسمية من الدوري السعودي للمحترفين.

لذا فإن احتمال مغادرة لاعب روما وبازل وفيورنتينا السابق للدوري الإنجليزي الممتاز بعد سبع سنوات مرتفع للغاية. وهذا من شأنه أن يجبر الريدز على الذهاب إلى السوق للعثور على لاعب يمكنه أن يحل محل الجناح المصري، ويمكنه ضمان أرقام مماثلة، أي أكثر من 30 هدفًا في الموسم الواحد. لكنهم يعتقدون أن هناك مرشحًا يمكنه أن يتناسب تمامًا مع هذه المعايير.

لقد وضعوا جمال موسيالا في قائمة الأهداف الأساسية. إنهم يعتزمون الاستفادة من حقيقة أنه غير مرتاح في بايرن ميونيخ، ولديه علاقة معقدة مع توماس توخيل. وهذا ما يفسر الأسباب التي دفعت المهاجم الشاب إلى رفض عروض التمديد التي قدمت له، حيث أنه وقع حتى عام 2026 فقط. وهو يدرس تغييرًا محتملاً في الأجواء، وليفربول على استعداد لدفع أكثر من 100 مليون يورو.

ولن تكون هذه هي المغامرة الأولى لشاب يبلغ من العمر 20 عامًا في المملكة المتحدة، حيث يجب أن نتذكر أنه غادر موطنه الأصلي، ألمانيا، عندما كان طفلاً، لأسباب عائلية. ولعب في الأقسام الأدنى لساوثهامبتون وتشيلسي قبل أن يهبط في ملعب أليانز أرينا في عام 2020.

موسيالا رفض ريال مدريد

تم أيضًا وضع ريال مدريد ضمن المرشحين لموسيالا، لكن هذا الخيار استبعده اللاعب نفسه. لأنه لا يعتقد أنه يستطيع لعب دور قيادي في ظل وجود جود بيلينجهام أو إبراهيم دياز أو رودريجو جويس أو فينيسيوس جونيور، ويجب أن نضيف إليهم كيليان مبابي، الذي يواصل فلورنتينو بيريز التفاوض معه.

المصدر: إلـ ناسيونال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى