ماركا تكشف عن السلاح السري الذي أعده ريال مدريد في “فالديبيباس” ويثير رعب كل فرق أوروبا

هذا الموسم، وجد ريال مدريد منجم ذهب حقيقي في الكرة الثابتة. المهمة التي سلمها كارلو أنشيلوتي لابنه دافيد هي أن يتمكن من تحقيق أقصى استفادة منها: “إن فريق العمل الخاص بي هو الذي يقوم بإعداد الكرات الثابتة”، اعترف الإيطالي.

وفي الفريق الأبيض، المدرب الثاني هو المسؤول عن إعداد التكتيكات الخاصة بالكرات الثابتة والتي ساهمت في اقتناص 9 نقاط من آخر 12 نقطة للفريق في الليجا.

تعتبر الركلة الثابتة “السلاح السري” للنادي الأبيض، حيث نجح دافيد أنشيلوتي وفرانشيسكو ماوري في صناعته من خلال تدريب الفريق الذي يتمتع بالتفوق في هذا النوع من الحركات لسببين: جودة تسديد الركلات الثابتة وقوتهم في الألعاب الهوائية. لذلك أصبح لا يوجد منافس لريال مدريد في الدوريات الخمس الكبرى في هذا النوع من التكتيكات.

فريدة من نوعها

تصميمهم لا ينعكس فقط في كونهم أفضل فريق في إسبانيا عندما يهاجمون، ولكن أيضًا عندما يدافعون، حيث لم يتلقوا أي هدف من كرة ثابتة. ولا يوجد أي فريق آخر في البطولات الخمس الكبرى فعل الشيء نفسه. فقط يوفنتوس يقترب من ذلك، حيث استقبلت شباكه هدفًا واحداً من ركلة ركنية.

في الجانب الدفاعي، يظهرون قوة كبيرة وصلابة نادرًا ما نراها … لتسليط الضوء على العمل الرائع الذي قاموا به لبعض الوقت في الفالديبيباس. لأنه في كرة القدم اليوم لا يكفي مجرد إعداد الكرات الثابتة والتدريب عليها، فمن المهم منح اللاعب جميع الأدوات الممكنة حتى يتمكن من التصرف بطريقة أو بأخرى اعتمادًا على المنافس.

“فريق العمل” الذي ذكره أنشيلوتي هو المسؤول عن تحليل المنافس لمعرفة نقاط القوة والضعف لديه في الكرات الثابتة ، سواء في الدفاع أو الهجوم.

في الواقع، وضع النادي الأبيض خطة ساعدته على السيطرة على الدوري الإسباني… وزرع الخوف في بقية الفرق في الدوريات الخمس الكبرى. دفاع على الكرات الثابتة يساعد على توقع تحركات الخصم لتقليل الضرر. مع جلسات تدريبية ترى النور في ملاعب الفالديبيباس… والتي تعمل على محاكاة ما سيواجهه لاعبوهم مع المنافسين حيث تلعب جلسات الفيديو وظيفة حيوية لركائز الفريق: روديجر، ناتشو، تشوميني، خوسيلو…

المصدر: ماركا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى